مال واقتصاد

مجلس إدارة ''الغرفة'' يوافق على الاستثمار في محافظ خليجية وعالمية

الخميس 30 ديسمبر 2021

بارك مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، تأسيس شركة عمانية بحرينية مشتركة، برأسمال وقدره 10 ملايين ريال عماني تشارك فيها الغرف التجارية وأصحاب الأعمال من البلدين الشقيقين.

جاء ذلك في الاجتماع السادس من عام 2021 لمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان برئاسة سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس المجلس. واستعرض الاجتماع تطلعات القطاع الخاص في ظل الظروف الحالية الراهنة والقرارات الصادرة عن المؤسسات الحكومية ذات العلاقة بأعمال القطاع الخاص، مؤكدا أن المجلس يقوم حالياً بإعداد دراسة واضحة بالرسوم المفروضة على القطاع الخاص ومقارنتها مع مثيلاتها في دول الخليج وتقديم عدد من المقترحات اللازمة لتعزيز الاقتصاد وتمكين القطاع الخاص، ليصار بعد ذلك إلى رفعها للجهات المعنية وطلب الاجتماع مع المسؤولين للوصول إلى ما فيه مصلحة الجميع.

كما وافق المجلس على تقديم دعم قدره 5000 ريال عماني سنويا لدعم حملة 'صنع في عمان'، مؤكدا أهمية دعم وتطوير وتوسيع نطاق تواجد المنتج العماني وتعزيزه ليكون قادرا على المنافسة محليا وإقليميا ودوليا وذلك من خلال دعم حملة صنع في عمان بمبلغ سنوي وقدره 5 آلاف ريال عماني وفتح حساب بنكي لهذه الحملة. وناقش المجلس أهمية إيجاد مركز متكامل للمعارض والمؤتمرات في محافظة ظفار، على أن يتم طرح مناقصة عامة لتقديم الدراسات والاستشارات للمشروع.

ومن أجل الاستدامة المالية للغرفة وتنويعا لمصادر الإيرادات، فقد أقر المجلس بناء على دراسات وتوصيات لجنة الاستثمار الموافقة على الاستثمار في محافظ أسهم خليجية ومحفظة عالمية والعمل على إعادة ترتيب المحفظة الاستراتيجية القائمة بما يخدم تطلعات وأهداف الغرفة المستقبلية.

واطلع المجلس على تقرير يوضح مدى تحقيق أهداف مبادرات إعفاءات المنتسبين التي قدمها المجلس منذ بداية أزمة كورونا، واستفادة القطاع الخاص المستهدف من هذه الإعفاءات، يأتي ذلك من حرص المجلس على متابعة أوضاع القطاع الخاص والعمل على تحسينها بما يتواكب وتطلعات السلطنة في تحقيق أهداف رؤية 'عمان 2040' وإيجاد قطاع خاص مبادر ومتطور ونامي.

وأقر الملجس عددا من المبادرات الخاصة لمنتسبي الغرفة من حاملي بطاقة 'ريادة'، ومنها تحمل الغرفة نسبة 50% من تكاليف المشاركة في المعارض التي تنظمها الغرفة داخل وخارج السلطنة، وتخصيص مقاعد مجانية في الدورات والبرامج والورش التدريبية التي تعقدها الغرفة لمؤسسات وشركات القطاع الخاص، كذلك تخفيض بنسبة 50% للاستفادة من قاعات الاجتماعات والمؤتمرات في الغرفة وفروعها في المحافظات.

ويسعى المجلس إلى تعزيز مستوى استفادة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من برامج الوفود القادمة والزائرة وذلك من خلال تقديم دعوات مباشرة للمشاركة في الاجتماعات الثنائية مع الوفود التجارية الزائرة للسلطنة، وتحمل الغرفة جزء من تكاليف المشاركة في الوفود التجارية العمانية التي تنظمها الغرفة إلى خارج السلطنة وذلك وفق للوائح والأطر التي تعتمدها الغرفة، كما قدم المجلس تخفيضا بنسبة 50% على رسوم الإعلان في مجلة الغرفة وموقع الغرفة الإلكتروني.

alroya