مال واقتصاد

بتكلفة 30 مليون دولار.. ''ريسوت للإسمنت'' تبدأ تشغيل مصنعها الجديد بالدقم

الخميس 23 سبتمبر 2021

أعلنت شركة ريسوت للإسمنت أكبر شركة لتصنيع الإسمنت في السلطنة أن وحدة الطحن الخاصة بها في الدقم، بتكلفة 30 مليون دولار أمريكي ستبدأ عمليات التشغيل في الربع الأخير من العام الجاري.

وقال جوي جوش الرئيس التنفيذي لمجموعة ريسوت للإسمنت 'ستضيف محطة الدقم مليون طن أخرى إلى طاقتنا الحالية وسيساعدنا ذلك على تلبية الطلبات المتزايدة في سلطنة عمان وفي الأسواق الإقليمية الأخرى حيث من المتوقع عودة نشاط البناء للإنتعاش في فترة ما بعد الوباء'.

وستعمل محطة الدقم على زيادة الإنتاج السنوي لمجموعة ريسوت للإسمنت إلى 7.4 مليون طن ، كما ستساعد شركة ريسوت للإسمنت المدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية على تحقيق هدفها الإنتاجي البالغ 10 ملايين طن بحلول عام 2022.

وقال يوسف أحمد علوي آل إبراهيم رئيس خدمات الدعم وتطوير الأعمال بالشركة 'إن إنشاء وحدة الطحن في الدقم يسير بخطى تدريجية ثابته على الرغم من الأوضاع جراء جائحة كوفيد-19 ويعود الفضل في ذلك إلى البروتوكولات التي وضعتها شركة ريسوت للإسمنت المتعلقة بالسلامة والصحة؛ حيث كان هذا العام مليئًا بالتحديات بالنسبة للصناعات التحويلية بشكل عام ولكن شركة ريسوت للإسمنت تمكنت من التغلب على كافة العقبات من خلال التخطيط الفعال والتركيز على تحقيق الأهداف'.

ويعد مشروع محطة الدقم مشروعا مهما من ضمن المشاريع الأخرى لشركة ريسوت للإسمنت؛ حيث سيساهم بشكل أساسي في تحقيق هدف الشركة المتمثل في رفع الطاقه الإنتاجيه إلى 22 مليون طن في المستقبل القريب.

وأضاف آل إبراهيم أن السعي المستمر لشركة ريسوت للإسمنت في تطوير وتوسيع قدراتها الإنتاجية سيساعد بشكل كبير أيضا في خلق العديد من فرص العمل للمواطنين العمانيين مما سيساهم في تحقيق التقدم الإجتماعي والإقتصادي.

وكجزء من تطوير محطة الدقم وقعت أيضا شركة ريسوت للإسمنت عقد إيجار أرض وإتفاقية خدمات محطة الميناء مع شركة ميناء الدقم؛ حيث ستساهم وحدة الطحن الجديدة في إكتمال توسع شركة ريسوت للإسمنت وتحقيق المزيد من الإستثمارات الجديدة وعمليات الإستحواذ في عُمان وآسيا وشرق إفريقيا.

ومن أهم الأهداف والمشاريع التي حققتها شركة ريسوت للإسمنت مؤخرا، استحوذها على شركة أسمنت صحار بتكلفة 60 مليون دولار أمريكي، وتطوير حقل جديد بسعة 1.2 مليون طن سنويًا من الأسمنت بالقرب من العاصمه تبليسي - جورجيا في أوروبا الشرقية بتكلفة إستثمارية قدرها 200 مليون دولار أمريكي، الاستحواذ على محطة الإسمنت التابعة لشركة لافارج هوليكوم في جزر ثيلافوشي - المالديف وإستثمار 40 مليون دولار أمريكي في وحدة طحن جديدة في بربرة أرض الصومال في شرق إفريقيا.

alroya